إدمان التسوق


إدمان التسوق

حسب ماذكر الخبراء في دراسات عديدة بأن: التسوق يحسن حالة الفرد النفسية، لكن أحيانًا يصل الأمر لحد الإدمان ويشخص طبيّا: إدمانالشراء القهري

فما هو إدمان التسوق ؟

إدمان التسوق هو أكثر أنواع الإدمان السلوكى انتشارًا، وإدمان التسوق عبارة عن: الرغبة الدائمة لشراء الأشياء بغض النظر عن الحاجةإليها، وبغض النظر عن وجود مال كافي أم لا، وهو ليس مشكلة ظهرت حديثًا بل هو موجود منذ زمن، وقد أثر على ملايين البشر عبرالسنين.

هل له آثار وأسباب واضحة؟ 

نعم؛ فأولًا: رغبة الشخص للهروب من الفراغ والملل الناتج عن شعوره بالإهمال ممن حوله؛ فيلجأ إلى حالة التسوق لتخرجه مما هويعانيه من كآبة.

ثانيًا: سهولة التسوق في العصر الحديث عبر وسائط عديدة أشهرها الانترنت جعل كل من لديه استعداد ولو بسيط لإدمان التسوق فريسةً سهلةً لإدمان الشراء.

ثالثًا: تمتع الأسواق في عصرنا الحديث بكل سبل الراحة والترفيه جعل الإقبال عليها أكثر شراسة وقابلية ورغبة من مدمني الشراء، وهذاعامل مساعد فاعل لجعل مدمن التسوق يشعر بسعادة أكبر في تعايشه مع حالة إدمان الشراء.

إذًا فماهو الحل؟

ذكر د.مروان سيف الدين استشاري الطب النفسي بعض الحلول السريعة لعلاج إدمان التسوق بخطوات بسيطة:

1- عدم الذهاب إلى التسوق بمفردك، إذ يمكنك الاستعانة ببعض الأصدقاء والأقارب الذين يعرف عنهم الحكمة أثناء التسوق؛ فذلك الأمريجعلك تتحكمين فيما تريدين شراءه.

2- كتابة قائمة بالأشياء التي تحتاجينها قبل القيام بالتسوق.

3- عدم الوقوع في فخ التنزيلات الذي تقدمه بعض المتاجر، فقط قومي بشراء ما تحتاجينه أو تحتاجه أسرتك.

4- قبل شراء أشياء معينة مثل الملابس أو الأحذية، عليك إلقاء نظرة على الأشياء الموجودة لديك بالفعل في المنزل.

5- تجنبي التعامل ببطاقات الائتمان وبإمكانك الاعتماد على الأموال النقدية.

6- تجنبي التسوق وأنت في حالة مزاجية أو نفسية سيئة، فذلك الأمر قد يكبدك شره الشراء دون حاجة.

7- تجنبي رأي البائع في السلعة واختاري فقط ما تحتاجين إليه.

كتبته: شيماء العنقري